منتدي الغريبان
اهلا بك عزيزي الزائر في منتدي منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه نود منك ان لا تكون فقط زائر بل عضو فعال معنا تشاركنا بأرائك ومشاركاتك المفيدة

منتدي الغريبان

منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ان اعثرتك يدك او عينك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mero KA
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 376
العمر : 28
كنيستك ايه ؟ : كنيسه القديسين مكسيموس و دوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: ان اعثرتك يدك او عينك   الأربعاء 19 أغسطس - 14:13

هل يجوز للإنسان أن يقلع عينه ، أو يقطع يده إن أعثرته ،
عملاً بقول الكتاب ( متي 5: 29، 30






يقصد الرب التشديد علي البعد
عن العثرة ، كما يقول " لأنه خير لك أن يهلك احد أعضائك ، ولا يلقي جسدك كله
في جهنم "( متي 5: 29،30) . ولكن هذه الوصية ينبغي أن ي}خذ بمعناها الروحي
وليس بمعناها الحرفي . فمعناها الروحي يمكن ؤان يكون ملزماً . اما المعني الحرفي ،
فمن الصعب ان يكون ملزماً




بعض القديسين نفذ هذه الوصية
حرفياً ، مثل سمعان الخراز ، وكذلك بعض القديسات في بستان الرهبان .




ولكن يستحيل ان تنفذ هذه
الوصية حرفياً بصفة عامة .




وإلا صار غالبية من في
العالم بعين واحدة ، لشدة انتشار العثرة ، وبخاصة في سن معينة ، وفي ظروف وملابسات
خاصة . ولكن كثيراً من القديسين ذكروا انه يمكن ان يقصد بالعين أعز إنسان إليك ،
كما يقصد باليد اكثر الناس معونة لك . فإن أصابتك عثرة من أي من هؤلاء ، يمكن أن
تقطع نفسك من عشرته . ونلاحظ أن الكنيسة في بعض قوانينها حرمت قطع أعضاء من جسم
الإنسان اتقاء للعثرة ، مثل القانون الذي يحرم من يحصي نفسه .




كما أن قطع
العين أو اليد ( بالمعني الحرفي ) ، لا تمنع العثرة أو الخطية . لأن الخطية غالباً
ما تنبع من داخل القلب .




وإذا كان القلب نقياً ، فإن
الإنسان يري ولا يعثر . إذن من الأفضل
ان نأخذ الوصية بمعناها الروحي وليس الحرفي . ومما يثبت هذا أيضاً ، قول الرب في
إنجيل مرقس ( 9: 43-48) : " لأنه خير لك ان تدخل الحياة أقطع … اعرج … أعور "..




وطبعاً لا
يمكن أن نأخذ هذا الكلام بطريقة حرفية ، لأنه لا يمكن لإنسان أن يكون في السماء
اقطع أو اعرج أو أعور ؟!




إذا لا نتصور أن يكون بار في
النعيم بمثل هذا النقص ، كما لا يمكن هذا هو جزاء الأبرار علي برهم عن العثرة مهما
كلفهم ذلك من ثمن …!




يعلمنا
الكتاب أن " الروح يحيي ، والحرف يقتل "( 2 كو 3: 6) .




لذلك لا يمكننا ان نأخذ كل
الوصايا بطريقة حرفية . وهذه الوصية بالذات أراد الرب أن يشرح لنا خطورة العثرة
ووجوب البعد عنها ، حتى لو أدي الأمر إلي قلع العين .




من كتاب سنوات مع اسئلة الناس




_________________
الصداقه كالمظلة كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجه لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ان اعثرتك يدك او عينك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الغريبان :: شنوديات :: مقالات قداسة البابا-
انتقل الى: