منتدي الغريبان
اهلا بك عزيزي الزائر في منتدي منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه نود منك ان لا تكون فقط زائر بل عضو فعال معنا تشاركنا بأرائك ومشاركاتك المفيدة

منتدي الغريبان

منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل تستطيع ان تسعد مريضا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mero KA
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 376
العمر : 28
كنيستك ايه ؟ : كنيسه القديسين مكسيموس و دوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: هل تستطيع ان تسعد مريضا   الإثنين 4 مايو - 17:27

[center]دى قصه واقعيه حصلت فعلا
فى واحده من المستشفيات كان فيه 2 من المرضى كبار السن وكان مرضهم صعب جدا كان فيه واحد منهم مسموح له انه يقعد ساعه ع السرير يوميا بعد العصر وكان جنب سريره الشباك الوحيد اللى ف الاوضه والتانى كان ممنوع تماما من الحركه
كانوا دايما بيحكوا مع بعض عن كل حاجه

وف كل يوم بعد العصر حسب اوامر الدكتور كان بيقعد الاولانى على سريره ويتفرج من الشباك ويوصف لصاحبه كل اللى بيحصل بالظبط وكانوا هما الاتنين بيستنوا الساعه دى
وكان بيوصف له ان الحديقه فيها بحيره كبيره وفيها بط وفيه اطفال كتير بيلعبوا مع بعض وراجل بيأجر مراكب وناس قاعده تحت الشجر وفيه ورود كتير بالوان كتير والسما صافيه وجميله
وفى اثناء وصفه كان التانى يغمض عينيه ويتخيل المنظر البديع ده
ومرت ايام كتير على صحبتهم
وفى يوم دخلت الممرضه كعادتها لخدمتهم وكان المريض اللى جنب الشباك مات بس صاحبه اللى معاه ف الاوضه معرفش غير من كلام الممرضه ف التليفون لما كانت بتطلب حد عشان يطلعوه من الاوضه وحزن على صاحبه جدا
ولما لقى الفرصه طلب من الممرضه تنقله على سرير صاحبه وفعلا نقلته وجه الوقت اللى كان بيستناه مع صاحبه فقرر انه يحاول يقعد علشان يقدر يشوف المنظر زى ما كان صاحبه بيوصفه له فحاول يقوم ويتحمل الالم


وكانت المفاجأه ...........(لا يوجد سوى جدار من جدران المستشفى)ده اللى كان شايفه ومش مصدق طبعا
نادى الممرضه وسألها هو ده الشباك اللى كان صاحبه بيتفرج منه ؟؟؟
قالتله ايوه هو ...الاوضه مافيهاش غيره
فسألته عن السبب فكى لها اللى كان بيحصل كل يوم
وكان تعجب الممرضه اكبر من تعجبه
وقالتله ازاى دا اصلا اللى مات ده كان اعمى؟؟؟؟؟ وكان حتى مش بيقدر يشوف الجدار ده
يمكن كان تصرفه ده عشان يخليك سعيد وميجيش عليك اليوم اللى تيأس فيه وتتمنى فيه الموت




_________________
الصداقه كالمظلة كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجه لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تستطيع ان تسعد مريضا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الغريبان :: مكتبة القديسين :: القصص والعبر-
انتقل الى: