منتدي الغريبان
اهلا بك عزيزي الزائر في منتدي منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه نود منك ان لا تكون فقط زائر بل عضو فعال معنا تشاركنا بأرائك ومشاركاتك المفيدة

منتدي الغريبان

منتدي كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود بالاسكندريه
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من كتب قداسة البابا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mero KA
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 376
العمر : 28
كنيستك ايه ؟ : كنيسه القديسين مكسيموس و دوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: من كتب قداسة البابا   السبت 13 ديسمبر - 0:48

الوصيه الخامسه


{ إكرام أباك وأمـك . لكي تطول أيامـك
علي الأرض التي يعطيك الرب إلهك } .
{خروج20 :12} .
{ إكرام أباك وأمك كما أوصاك الرب إلهك ،
لكــي تطـــول أيامــك ، ولكـي يكــون لك
خير علي الأرض التي يعطيك الرب إلهك} .
{تثنية5 :16} .
*معني الوصية الحرفي :
هذه الوصية الخامسة ، في معناها الحرفي ، البدائي ، الأول ، قبل أن يتسع نطاقها في مفهوم البشرية ، وقبل أن تصل إلي كمال فهماها في المسيحية ، كان المقصود بها إكرام الوالدين اللذين أنجبا الابن بالجسد .
*أتساع معناها ومفهومها :
ثم اتسعت حتى شملت الأقارب الجسديين الذين هم في منزله الأب والأم كعالم والخال والعمة والخالة … ثم اتسعت حتى شملت كبار السن ، الذن هم من جهة سنهم في منزل الأب والأم …
ثم اتسعت الوصية في فهمها حتى شملت الأبوة الروحية ، وأصبحت تنتطبق علي الذين يهتمون برعاية أرواحنا وعقولنا كالكهنة والمعلمين ، كما شملت أيضاً أبوة المركز ومن لهم علينا واجب الرعاية …
تظهر أهمية هذه الوصية في أنها :
1-أولي الوصايا الخاصة بالعلاقات البشرية :
هذه الوصية الخاصة بإكرام الوالدين ، تجدها في مقدمة وصايا اللوح الثاني ، قبل قول الرب : لا تقتل ، لا تزن ، لا تسرق …ألخ . وهذا الترتيب يعطينا فكرة عن خطورة هذه الوصية التي جعلها الرب أولي العلاقات البشرية .
تصوروا أن الرب لكي يعطينا فكرة عميقة عن إكرام الوالدين ، يقول : }اكرم أباك وأمك ، قبل أن يقول : }لا تقتل{ ، وقبل أن يقول :
{لا تزن} ، وقبل أن يقول : لا تسرق ولا تكذب ولا تشته . كأن الذي يخطئ بعدم إكرام والديه هو أكثر خطية ممن يرتكب جريمة قتل أو جريمة زني أو جريمة سرقة ، وأكثر من الذي يشهد بالزور أو يشتهي ما لقريبه …
لقد وضع هذه الوصية في المقدمة حتى لا نستهين بها . قد يقشعر البعض منا من جريمة القتل ، ويقول : {حاشا لي أن أقتل . أنني لست مجرماً} . ولكن الله قال : {اكرم أباك وأمك} قبل أن يقول : {لا تقتل} . وهكذا بين لنا مقدار الجرم الذي يرتكبه الإنسان إذا لم يكرم والديه .
يزيد في قيمة هذه الوصية أيضاً أنها :
2-أول وصية مقترنة بمكافأة :
قال بولس الرسول : {اكرم أباك وأمك ، التي هي أول وصية بوعد …} {أف2:6} . وما هو ذلك الوعد الذي وعد به الله من يكرم والديه؟ إنها بركة مزدوجة : {لكي تطول أيامك علي الأرض ، ولكي يكون لك خير} {أف3:6 . تث16:5} .
*وعكس هذا صحيح . فالذي لا يكرم والديه . يحدث له عكس هذه البركة ، فتكون أيامه قليلة ، وردية …
يعقوب أبو الآباء ، الذي إستغل عمي أبيه . وخدعه ، وأخذ بركته بمكر ، نراه يثبت لنا هذه القاعدة عندما قال لفرعون : {قليل وردية كانت أيام سني حياتي ، ولم تبلغ إلي أيام سني حياتي آبائي} {تك9:47} .
إن هذا ولا شك يرشدنا إلي نقطة أخري نؤكد أهمية هذه الوصية ، وهي عقوبة الموت يكسرها :
3- من لا يكرم والديه عقوبته القتل واللعنة :
إن كسر هذه الوصية ، كانت عقوبته الموت ، وفي ذلك تقول الشريعة : {من ضرب أباه وأمه يقتل قتلاً} {خر15:21،17} ويؤكد الرب هذه العقوبة الحازمة بقوله في موضع آخر }كل إنسان سب أباه أو أمه ، فإنه يقتل . وقد سب أباه وأمه ، دمه عليه{ }لا9:20{ .
ولعله إلي هذه الوصايا أشار السيد المسيح عندما قال للكتبة والفريسيين : {لأن موسى قال : اكرم أباك وأمك ، ومن يشتم أباً أو أماً فليمت موتاً} {مر10 :7} .
*إن الأب والأم ليسا مثل الأشخاص العاديين . فإن شتم إنسان شخصاً عادياً ، لا تكون عقوبته الموت ، وإنما من الجائزة أن يقدم للمجمع ، ومن الجائزة أن ينتهي الأمر بالصلح . أما أن يشتم أباه أو أمه ، فإن عقوبته تكون القتل ، فيموت موتاً …
وبالإضافة إلي عقوبة الموت ، كان من يسب أباه أو أمه تتبعه اللعنة أيضاً . وفي ذلك يقول الكتاب : {من سب أباه أو أمه ينطفئ سراجه في حدق الظلام} {أم20:20} .
ولك تكن عقوبة القتل قاصرة علي من يضرب أبويه أو يشتمهما ، إنما كانت أيضاً للابن المعاند غير المطبع .
وفي ذلك يقول الرب في سفر النثنية : {إن كان لرجل أبن معاند ومارد ، ولا يسمع لقول أبيه ولا لقول أمه ، ويؤدبانه فلا يسمع لهما : يمسكه أبوه وأمه ، ويأتيان به إلي شيوخ مدينته وإلي باب مكانه . ويولان لشيوخ مدينته : أبننا هذا معاند ومارد ، ولا يسمع لقولنا ، وهو مسرف وسكير . فيرجمه رجال مدينته بحجارة حتى يموت ، فتنزع الشر من بينكم} {تث18:21-21} .



من كتب قداسة البابا شنوده الثالث
اكرم اباك وامك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
marmarsh
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 243
العمر : 28
كنيستك ايه ؟ : مكسيموس ودوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: من كتب قداسة البابا   الأحد 14 ديسمبر - 11:39


_________________
[b]كنت اود ان اعيش غريبا واموت غريبا ولكن لتكن اراده الله[i
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mero KA
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 376
العمر : 28
كنيستك ايه ؟ : كنيسه القديسين مكسيموس و دوماديوس والقوى الانبا موسى الاسود
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: من كتب قداسة البابا   الإثنين 15 ديسمبر - 21:26

ميرسى يا مرمر

flower

_________________
الصداقه كالمظلة كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجه لها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من كتب قداسة البابا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الغريبان :: شنوديات :: مقالات قداسة البابا-
انتقل الى: